مسرى

المعارض

مسرى عمل تركيبي يتكون من صور فوتوغرافية يصحبها صوت، مقدم من الشيخ خالد حمد آل ثاني وجاليري الحوش بتقييم من غيرهارد شتايدل.

المشاركة مع صديق

خالد حمد آل ثاني مصور ذو مسيرة مهنية امتدت على مدى أكثر من خمسة عشر عامًا. تشتهر أعماله بمجموعة واسعة من المناظر الطبيعية الصحراوية مع عدم سكنى الإنسان بها بشكل أساسي. ويهدف خالد بالاعتماد على البيئة المحيطة، مثل الحركة والهندسة إلى خلق حوار حول أبعاد الصحراء العديدة مستحضرًا في ذلك وجودًا بصريًا ونظريًا يشوش الجماليات التراثية الاعتيادية. عرض آل ثاني أعماله الفنية محليًا وعالميًا.

مسرى عمل تركيبي يتكون من صور فوتوغرافية يصحبها صوت. رغم أن المسار الذي يسلكه الشخص المار - الحصان - لا يتحرك إلا أنه رئيسي في المشهد. بالانتقال إلى ما وراء موضوع الجمال والتفاصيل المفرطة لخطوط الجسم، تشير إيماءات الظل المتشابكة في المخطط إلى تسلسل هرمي مشترك مكتوب بالضوء. في هذا العمل، يقطع الحصان الطريق إلى الوضوح البهيج على الرغم من "نقص" الضوء المرئي والجهل بالوجهة.

وقد قصد الفنان ان يشغل الحد الأدنى من المساحة، لنقل تفسيره الشخصي حول عالمية الصحراء التي تحتل خمس مساحة الكوكب. يرافق عنصر الصوت، الذي يتكون من طبقات من التسجيلات التي جمعها الفنان، العمل الفني من مسافة، مما يدل على تجريد العاطفة.

حصان

نبذة عن الفنان:

خالد بن حمد بن أحمد آل ثاني هو مصور قطري بارز عرف بتأمله الشعري للمناظر الطبيعية الصحراوية في قطر. ولد آل ثاني عام 1980، ويصف التصوير بأنه لغة لا تحتاج إلى ترجمة. تتمثل مهمته في إنشاء لغة تصوير قطرية فريدة وأصيلة.

المنظور والهندسة والفضاء جزء لا يتجزأ من عمل خالد آل ثاني. فهو يهدف إلى إثارة المشاعر وتوضيح جمال العيوب في عمله. وبالنسبة إليه، فإن العين هي الأساس وليس العدسة.

نبذة عن قيم المعرض:

ولد غيرهارد شتايدل عام 1950 في غوتنغن بألمانيا، وأسس دار نشر وورشة طباعة متخصصة في فن الغرافيك والملصقات عام 1968. واليوم ينشر شتايدل أكبر برنامج عالمي للكتب المصورة المعاصرة، علاوة على قائمة طموحة للأدباء الألمان. كذلك، يقوم بتصميم وتقييم المعارض الدولية فنيًا. في عام 2020، أصبح شتايدل أول شخص من خارج وسط المصورين الفوتوغرافيين يحصل على يحصل على جائزة الإسهام المتميز في التصوير الفوتوغرافي من جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي، وحصل على جائزة غوتنبرغ من قبل جمعية غوتنبرغ الدولية في ماينتس. وفي عام 2021، حصل على وسام الاستحقاق الأكبر من ساكسونيا السفلى، كما حصلت دار النشر على جائزة الناشرين الألمان. وشتايدل هو البادئ والمدير المؤسس لدار الفن في غوتنغن التي تم افتتاحها في يونيو 2021، وأيضًا، قام بالتقييم الفني لمشروع شراكة دوكومنتا فيفتين "طباعة المستقبل".