None
الفعاليات

فالنتينو إلى الأبد

المعارض

تكرم دار فالنتينو للأزياء مؤسسها فالنتينو جارافاني من خلال أكبر معرض في تاريخها، والأول لها في الشرق الأوسط.

تزامناً مع عيد ميلاد فالنتينو غارافاني التسعين وإزاحة الستار عن مجموعة أزياء فالنتينو لخريف وشتاء 2022 في قلب روما، يأتي هذا المعرض ليقدم منظراً بانورامياً واسعاً لتاريخ الدار، وسط سينوغرافيا تستحضر المدينة الخالدة، والتي كانت موطن دار فالنتينو منذ تأسيسها عام 1959.

سيضم المعرض أكثر من 200 قطعة من الملابس الجاهزة والهوت كوتور التي صممتها دار فالنتينو، إضافة إلى الإكسسوارات وغيرها من عناصر الأزياء التي ستعرض، على مانيكانات من تصميم لا روزا، وسط سينوغرافيا غامرة تنقل صورة غنية لمدينة روما، مطعمة بالذكريات الخاصة والاكتشافات الثمينة التي مرت بها الدار خلال تاريخها الممتد على مدى ستة عقود. وستشمل المعروضات المجموعات النادرة المصممة خصيصاً لشخصيات مثل إليزابيث تايلور، وجاكلين كينيدي، وزيندايا. كما ستشمل إبداعات مذهلة تظهر التميز الأسطوري لفالنتينو.

المعرض من تقييم كل من المدير الفني لمتحف نيويورك الجديد، ماسيميليانو جيوني، والناقد والمؤلف البارز في مجال الموضة، ألكسندر فيوري. ويعمل كلاهما عن قرب مع المدير الإبداعي في دار فالنتينو بييرباولو بيتشولي.

شارك هذه الصفحة